جامعة حورس, تؤمن أن الأحلام يمكن أن تتحقق وليس هناك مستحيل 

جامعة حورس

  • Home
  • عن حورس
  • قيادات الجامعة
  • رئيس الجامعة

كلمة رئيس الجامعة

طباعة البريد الإلكتروني

بسم الله الرحمن الرحيم 
"يَرْفَعِ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَالَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجَاتٍ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبير" 

صدق الله العظيم

إنه لمن دواعي سروري و تقديري العميق لأسرة جامعة حورس أساتذةً و طلاباً و عاملين ما يبذلونه جميعاً من جهدٍ وعلمٍ لكي تتبوأ جامعة حورس مكانة مرموقه وذلك بالعمل سويا في فريق واحد متجانس تحت مبدأ الاسره الواحده إننا نؤمن أن الجميع في الجامعة أساتذة، وإدارة، وطلبة أسرة واحدة يجمعهم الاحترام والود، ولا أجمل من أيام الجامعة، إذ كل شيء فيها مختلف، وله مذاق آخر يبقى عالقا في الذاكرة، ويحمل في طياته عبق الذكرى الجميلة.
يُسْعِدُني ويشرفنى أنْ أرَحّبَ بكم هذه المؤسّسةُ العِلميّةُ التي وضَعَتْ نُصْبَ عَينيها مُنذُ اليوم الأوّل لتأسيسها، تَثقيفَ الطالب، وتَزويدَه بالمعارف والعُلوم، وتَدعيمَ خِبراته، وتَوسيعَ مَداركِه، وإطلاقَ قُدُراتِه وطاقاتِه، وتعزيزَ روح البَحث والتّقصّي لديه، وتعليمَه الرّيادةَ والإبداعَ مع الالتِزام بقواعِدِ الخُلُق القَويم، والثّوابتِ الوطنيّة،الأصيلة.
كلُّ ذلكَ من خِلال صَقْل شَخصِيّتة؛ لأنّه عُنْصُرٌ فاعِلٌ، ومؤثِّرٌ في عالمَ سَريع، ومُتجَدّدٍ باستِمرار. تَسعى جامعتكم(حورس) وتضع نصب أعينها بِناء شَخصِيّةِ الطالِب الُمَتوازِنَةِ في حَرَمٍ جامِعيٍّ مُتَكامِلٍ منَ النّواحي العِلميّة، والأكاديميّة، والروحِيّة، والثقافيّة، والفَنّيّة، والرّياضيّة، حَرَمٍ جامِعِيٍّ يُداعِبُ هَواجِسَ الإنسان، ويُنَمّي إبْداعاتِه نحو التّميُّز، والابتِكار؛ لِتكونَ بَوْتَقَةً تَتلاقى فيها الأفكارُ، وتُنَمّى فيها المَواهِبُ، وتَتَرَسَّخُ فيها المهاراتُ، بَوْتَقَةً تَبْني الحِوارَ، وتَحْتَرِمُ الاختِلافَ في الرّأي، وتُنَمّي الأخْلاقَ، ورُوحَ العَمَلِ الجامِعِيّ والتآلُفَ، والتّضامُنَ، واحتِرامَ العَمَل وتركز الجامعة على البحث العلمي كرافعة أساسية للجامعة، بل وللمجتمع
من خلال توفيرِ بيئةٍ ملائمةٍ للطلبة؛ بيئةٍ أكاديمية هدفها رعاية الإبداع، والتميزِ والابتكارِ في كل المجالات، وذلك بالدعم الموصول، وبسعي الجـامعةِ نحو التميزِ والجودةِ والمكانةِ ولما كان للجامعة دور تؤديه للارتقاء بمنظومة التعليم، وتمكين الطلاب الدارسين من امتلاك أدوات التفكير المنهجي، وتنمية ملكة النقد والتحليل العلمي غدت الجامعة بيئة تعليمية تتسم برحابة الأفق المعرفي بما تقدمه للطلبة من تواصل عبر الأنظمة الإلكترونية الحديثة، فتحفزهم على التفكير السليم، وتعزز لديهم روح المسؤولية، وحب المعرفة والبحث العلمي نحاول في جامعة (حورس) ولا نكل جهدا أن نتحرر من قيود التقليد وأن لا نبهر الناس بشكل البُنى التحتية وجمال الحجر وزينة الشجر وفقط وإن كنا وبفضل الله متميزون أيضا فى ذلك .
.. بل نحاول بكل جدٍ وإخلاص أن نتميز بنوعية المُدخل الأكاديمي من أساتذة وباحثين .... ثم بنوعية المُخرج من أبنائنا الطلبة ... ونجهد أنفسنا في كل المستويات كي نسلّحَ الطلبة بشتى أشكال المعرفة وأنواع العلوم كي يخوضوا غمار الحياة بسهولة ويُسر ... وقناعتنا في ذلك أن اقتصاد المعرفة ... والعلم المبني على أسسٍ راسخة هو حقيقة ثابتة لا تتقدم الأمم بدونها ... وشعارنا وأساس منطلقنا يتمثل بالآية الكريمة " وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون " ... فهذا هو المنطلق المبدأي الذي نسير بهداه ......
.إن المحافظة على ما تم انجازه، وغذ الخطى صوب المستوى المأمول يتطلب نهجا عقلانياً مبادراً وجريئا، ويتطلب أيضا تعاونكم وتفاعلكم الدائم، والعمل بروح الفريق، وهو ما أتطلع إليه بشغف عظيم، وما سأعمل على تحقيقه بتصميم كبير، بإذن الله. 
تمنياتي لكم جميعاً أيها الأبناء بالتوفيق والنجاح والتفوق، وكونوا على ثقة كاملة بأن جامعتكم ستتحمل كامل مسؤولياتها تجاهكم، وهي تأمل منكم بذل قصارى جهدكم في اكتساب المعرفة والحرص على التعلم والمواظبة، وتأمل منكم أيضاً إبداء الآراء والمقترحات للمسؤولين في كلياتكم، فالجامعة لن تألُ جهداً في تلبية أقصى مايمكن من متطلباتكم ولندعو الله العلي القدير أن يوفقكم لما هو خير، ولما يرضي ذويكم وكلّ من ساندكم ومهّد لكم الطريق ووسع الاَفاق. فإلى الأمام والله يرعاكم ويحفظكم بلطفه وعنايته إنه على كلّ شيء قدير.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

أ.د/أكرم العوضى